اقتصاد

الدولار يتراجع بعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية

تراجع الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية يوم الجمعة بعد أن أصدرت الحكومة الأمريكية تقرير الوظائف لشهر يوليو تموز، والذي لم يظهر أي علامة على تضخم الأجور، وهو ما يدعم استمرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في تبني سياسته الميسرة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية: إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية زاد 209 آلاف وظيفة الشهر الماضي بما يقل عن توقعات خبراء اقتصاديين والتي كانت تشير إلى زيادة قدرها 233 ألف وظيفة بينما سجل معدل التضخم ارتفاعا غير متوقع إلى 6.2 بالمائة.

في الوقت نفسه جرى تعديل قراءة مايو آيار ويونيو حزيران لتزيد 15 ألف وظيفة إجمالا عن التقديرات الأولية.

وانخفض مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية – بنسبة 0.22 بالمائة إلى 81.273 بحلول الساعة 1510 بتوقيت جرينتش مواصلا التراجع عن أعلى مستوى له في عشرة أشهر ونصف البالغ 81.573 الذي سجله يوم الخميس.

وواصل مؤشر الدولار خسائره بعد أن قال معهد إدارة التوريدات: إن مؤشره لنشاط المصانع في الولايات المتحدة ارتفع إلى 57.1 في يوليو تموز مسجلا أعلى مستوى له منذ أبريل نيسان 2011.

وارتفع اليورو 0.28 بالمائة أمام العملة الأمريكية ليصل إلى 1.3424 دولار بعد بلوغه أعلى مستوى في الجلسة عند 1.3433 دولار.

ونزل الدولار 0.12 بالمائة أمام العملة اليابانية إلى 102.68 ين.

وتراجعت العملة الأمريكية 0.31 بالمائة أمام نظيرتها السويسرية لتبلغ 0.9057 فرنك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.