اقتصاد

هبوط الذهب وارتفاع الدولار وسط شكوك بعودة اقلاع الاقتصاد الأمريكي

هبط الذهب إلى أقل مستوى فيما يزيد على أسبوع يوم الاثنين بفعل قوة الدولار، وسط شكوك إزاء خطط الولايات المتحدة لإعادة فتح أكبر اقتصاد في العالم في وقت لا تظهر فيه أي مؤشرات على انحسار جائحة فيروس كورونا المستجد.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1675.17 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 08:16 بتوقيت جرينتش، بعدما لامس أقل مستوى منذ التاسع من أبريل نيسان في وقت سابق. كان المعدن الأصفر نزل اثنين بالمئة يوم الجمعة، توقعا لإعادة فتح الاقتصاد قريبا.
وفي العقود الأمريكية الآجلة، فقد الذهب 0.7 بالمئة ليسجل 1687.10 دولار.

 

 

وقال مايكل مكارثي، كبير الاستراتيجيين لدى سي.إم.سي ماركتس، ”انحسار التفاؤل (حيال آفاق النمو) عامل من الطبيعي أن نتوقع أن يدعم أسعار الذهب، لكننا لا نرى ذلك في الوقت الحالي.
”لعل الأمر يتعلق بالقوة في الدولار الأمريكي، الذي لم يتحرك تحركا كبيرا على نحو خاص، لكنه أعلى.“
وارتفع الدولار الأمريكي الذي يعد ملاذا آمنا 0.1 بالمئة مع ترقب المستثمرين مزيدا من الأنباء السيئة بشأن تداعيات الفيروس وتحرك الحكومات في أرجاء العالم بحذر تجاه إعادة فتح اقتصاداتها.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 2.2 بالمئة إلى 2204.81 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 775.83 دولار في حين استقرت الفضة عند 15.13 دولار للأوقية.

إغلاق